نصيف تؤكد وجود كامرات تجسس مزروعة في حمامات الوقف السني

فبراير 19, 2017 | 12:56 ص

مشاهدات : 1379

نصيف تؤكد وجود كامرات تجسس مزروعة في حمامات الوقف السني

هاجمت النائبة عن دولة القانون “عالية نصيف” رئاسة الوقف السني بعد فضيحة كاميرات التجسس، فيما أكدت عدم وجود رقابة حقيقية على ديوان الوقف السني .

وقالت “نصيف” في حوار متلفز ، تابعته “نواة” أن رئيس الوقف يصرف أموال تأهيل جامع أبو حنيفة لشراء الأراضي، مبينة أن الحزب الإسلامي بريء من استجوابه وليس له علاقة بالموضوع أبداً ، مضيفة أن “الهميم” يتلاعب بحصص النازحين والأيتام من أجل كسب الأموال .

وأكدت “نصيف” أن الوقف السني صرف نحو خمسة ملايين دولار من أجل “محمد قدوتنا” ، كما تم صرف أربعة مليارات دينار من أجل إعادة إعمار مساجد في الأنبار .

وبينت “نصيف” وجود كامرات تجسس مزروعة في غرفة المدير العام ” الجنابي ” وفي بعض الحمامات التابعة للوقف السني.

وتابعت “نصيف”: اتصلت بالداخلية وقالوا هنالك ضغوطات علينا بهذا الملف واتصلت بوزير الداخلية لإعلامه ولم أستطع الوصول اليه، فيما قالت أن كلام النائب “عبد القهار السامرائي” بخصوص الوقف صحيح ودقيق.

ونوهت “نصيف” إلى أنها وجهت كتاباً رسمياً بشأن المخالفة القانونية في تعيين “الهميم” رئيساً للوقف السني، حيث لايمكن تكليفه برئاسة الوقف كونه لم يشغل أي منصب بالدولة.