الديمقراطي: انسحاب التغيير من حكومة الإقليم اسقط شرعيتها بالمشاركة في الوفد التفاوضي

ديسمبر 26, 2017 | 10:23 م

مشاهدات : 1801

الديمقراطي: انسحاب التغيير من حكومة الإقليم اسقط شرعيتها بالمشاركة في الوفد التفاوضي

اكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني “عبد السلام برواري” اليوم الثلاثاء، ان انسحاب حركة التغيير من حكومة الإقليم اسقط حقها في المشاركة ضمن الوفد التفاوضي مع بغداد.

وقال “برواري” لـ”نواة” ان” حركة التغيير حركة محلية محصور نشاطها في مدينة السليمانية، ونشأت نتيجة تذمرها من إدارة السليمانية”، مبينا انه” بعد أربعة سنوات من المعارضة رأت التغيير انها لم تحصل على شيء فانضمت الى حكومة الإقليم”.

وأضاف” الجميع يعلم ان المفاوضات يجب ان تجري بين حكومتي الإقليم والمركز وليس هناك حق بان يطلب من الطرف الاخر بتمثيل الوفد”، مؤكدا ان” حزب التغيير انسحب من الحكومة ولا حق له بالمشاركة”.

وبين ان” حكومة الإقليم لم تاتي من انقلاب بل هو استحقاق انتخابي”.

وتابع ان” إقليم كردستان رحب بقرار المحكمة الاتحادية، ولكننا لا نستطيع ان نلغي نتائج استفتاء لانه مطلب جماهيري وهو وسيلة للتعبير الدستوري وفق المادة 38 من الدستور”.

وأشار ان” حكومة بغداد لم تلتزم بالشرط الثاني لقرار الحكومة الاتحادية الخاص بغلق المطارات وتجويع الشعب الكردي فلاستفتاء ليس بجريمة”.