خلية الإعلام الحربي تعلن تحرير كامل الجانب الأيسر من مدينة الموصل

يناير 25, 2017 | 12:34 م

مشاهدات : 46

خلية الإعلام الحربي تعلن تحرير كامل الجانب الأيسر من مدينة الموصل

زفت خلية العلام الحربي أمس الثلاثاء الرابع والعشرون من كانون الثاني عام الفين وسبعة عشر، بشرى النصر ونعلن لكم تحرير الجانب الايسر وهو الجانب الاكبر من مدينة الموصل الحدباء .

جاء في بيان لخلية الإعلم الحربي حصلت “نواة” على نسخة منه ، لقد سطر ابناؤكم واخوانكم من المقاتلين الاشداء في القوات المسلحة العراقية ، اروع صور البطولة والانسانية والشجاعة والاقدام ، وخاضوا على مدى ثلاثة اشهر قتالا مشرفا تسابق فيه الابطال من اجل نيل شرف التحرير او الاستشهاد من اجل حرية الموصل واهلها ، فكان لهم ما ارادوا بعد التوكل على الله تعالى وبعزيمة لاتلين ووفق خطط دقيقة ومحكمة بإشراف مباشر من القائد العام للقوات المسلحة وبعد بطولات ملحمية انتزع ابناؤكم الابطال احياء الموصل حيا بعد آخر وشارعا تلو شارع من براثن عصابات داعش الارهابية .

وتابع البيان : قاتل ابطال قواتنا المسلحة وهم يحرصون على قيمهم الانسانية ويؤكدون باخلاقهم النبيلة، انسانية المعركة وشرفها الكبير المتمثل بتحرير اخوانهم واخواتهم وابنائهم من اهل الموصل وانقاذهم من شر الارهاب الاسود وتخليصهم من ظلم وتعسف ووحشية عصابات داعش. لقد بذلت جهود كبيرة وتضحيات جسام من اجل ان لايصيب الموصليين سوء من جراء المعارك، وكان العدو الداعشي اللئيم يسعى للتدرع بالمدنيين والاحتماء بهم من اجل اطالة امد المعركة وادامة معاناة الموصليين، ولكن ارادة قواتنا المسلحة بصنوفها المتعددة وكافة تشكيلاتها التي شاركت، حيث تفوقت على تحصينات وتكتيكات الدواعش القتلة واساليبهم الاجرامية، وجرى قتال من منزل الى منزل ومن شارع الى شارع استمات فيه العدو دفاعا عن ايقونة خلافته المزعومة ودفع بمئات الانتحاريين وعشرات العجلات المفخخة واستقتل في سبيل منع الابطال من استرداد الموصل الحبيبة واعادتها الى اهلها والى حضن وطنها الكبير.

وختم البيان : الف تحية لكل مقاتل ساهم في هذه المعركة البطولية الرائعة ، وتحية اجلال واكرام لشهدائنا الذين رووا ارض الموصل بدماء البطولة والشرف، ومرحى لجرحانا الابطال وموقفهم الانساني الشجاع و تحية لكل عراقي ارتفعت يده بالدعاء لقواته المسلحة ولكل من ساهم بالقول والفعل من اجل الانتصار في هذه المعركة و تحية حب وتقدير لالاف الرجال الابطال من جهاز مكافحة الارهاب والجيش والشرطة الاتحادية والبيشمركة ومجاهدي الحشد الشعبي وصقور الجو وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي ورجال وشباب الاسناد والعاملين في مجالات الاغاثة الانسانية وجهود الطوارئ. شكرا لجنود الاعلام الابطال الذين كانت لهم ملحمتهم في ساحات نقل الحقيقة واحباط مساعي التضليل والتشويه ، وتحية لكل من عمل من اجل الانتصار في هذه المعركة الملحمية على امل ان تتواصل الجهود لتحرير باقي اراضي الموصل وكل شبر من ارض العراق من دنس عصابات القتل والتوحش والاجرام  .