ما المكان الذي يعيش فيه الاسد

أكتوبر 3, 2017 | 8:08 م

مشاهدات : 31

ما المكان الذي يعيش فيه الاسد

الأسد و هو من أقوى الحيوانات الموجودة على وجه الأرض و يلقب الأسد بملك الغابة نسبة إلى قوته بين الحيوانات في الغابة ، يعتبر الأسد من الحيوانات المفترسة التي تستطيع بسهولة أن تقضي على فريستها و أشهر الطرائد التي يهاحمها الأسد هو الغزال و الحمار الوحشي لكنه يفضل في الأكل الغزلان ، ما يمكن الأسد من الإنقاض على فرائسه هو سرعته العالية حي يتميز الأسد بقوته الجسدية و سرعته العالية ، يعيش بجانب الأسد اللبؤة و هي أنثى الأسد و عند المعاشرة يتكاثر لهم من الأشبال و يسمى ولد الأسد هو الشبل .

يسمى بيت الأسد الذي يعيش فيه هو عرين الأسد و هذا العرين يوجد في الغابات و الأدغال ، حيث يجد الأسد قوته بين الحيوانات لتي تعيش في الغابة ، قد يسأل بعضنا لما لا يوجد أسد في منطقة بلاد الشام و مصر بالرغم من ما ورثناه من الحضارات القديمة خصوصاً الفسيفساء توضع صور بأن الأسد كان موجودا في منطقة بلاد الشام بالرغم من إن بلاد الشام فيها الكثير من الغابات ، تعرضت الأسود لعمليات القتل و التهجير للمنطاق التي كانت تعيش فيها و ذلك بسبب إرادة الإنسان لتحويلها إلى مساكن خاصة بهم ، لذلك تعرضت الأسود إلى الإنقراض في الدول العربية خصوصاً دول بلاد الشام .

يعيش الأسد و يفضل العيش في الغابات بسبب توفر الغذء من الحيوانات التي يسهل صيدها ، و تتكاثر الأسود في بلاد الهند و الصين بسبب كثرة السهول الخضراء ذات الأشعاب الطويلة فيها ، و الأسود لها انواع كثيرة لذلك تعتبر الهند من أكثر الدول حظوظاً بإحتضان حيوان الأسد لأن الهند قارة متنوعة من حيث الغابات و الأدغال و السافانا فكلها مناطق يستطيع الأسد أن يتكيف و يعيش فيها . مقارنة مع الهند التي تعد الدولة الوحيدة التي تحضن الأسد الأسيوي ، هناك أسود تعيش في أدغال أستراليا و أدغال أمريكا الجنوبية و خصوصاً في البرازيل و الأرجنتين و أمريكا الشمالية و المكسيك ، تعد أوروبا أقل حظوظاُ للأماكن التي يعيش فيها الأسد .

إذا يفضل الأسد العيش في الغابات و الأدغال لكن ماذا يحدث إذا تم قطع أشجر الغابات ، حينها يكون الأسد مهددا بالإنقارض كما حصل شبه الجزيرة العربية و بلاد الشام ، و عند قطع أشجار الغابات هنا يكون أيضاً إعتداء على ما يقوم الأسد بتناوله حيث تكون الغزلان و الحيوانات الأخرى في خطر لذلك لا يجد الأسد ما يتناوله و مع قلة أشجار الغابات و ندرة الطعام يتعرض الأسد لا محالة إلى الإنقراض أو يمكن الأسد بعد ذلك من الحيوانات التي تؤذي الإنسان و تهاجمه مما يدفعه إلى قتلها .