بعد تراجع “الصدر” عن حله ..دعم سني لضم الحشد الشعبي الى الجيش

أغسطس 12, 2017 | 1:30 م

مشاهدات : 147

بعد تراجع “الصدر” عن حله ..دعم سني لضم الحشد الشعبي الى الجيش

وعد ائتلاف دولة القانون اليوم السبت، بقاء الحشد الشعبي ضمان لاستمرار العملية السياسية في العراق مشيرا الى ان  حل الحشد متروك لقرار المرجعية الدينية في النجف  .

وقال النائب عن الائتلاف “محمد الصيهود “في تصريح تابعته”نواة” ان “الحشد الشعبي يمثل مشروع المرجعية الدينية الذي احبط اكبر مؤامرة على العراق ولا يمكن التخلي عنه كون الخطر لا يزال يداهم العراقيين شعبا وحكومة “.

وأضاف”الصيهود” ان” قرار حل الحشد الشعبي يعود الى للمرجعية الدينية بعد الفتوى التاريخية التي اطلقته في تشكيله ويعود الى تقدير الحالة الفعلية له “.

وأشار”الصيهود”الى ان” الحشد الشعبي منظومة عسكرية تابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة وفقاً للدستور كباقي القوات المسلحة الأخرى ولا يمكن حله مع استمرار الخطر على العراق”.

لكن اتحاد القوى الوطنية ايد (اليوم السبت)،دعوة  زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” الى دمج الحشد الشعبي مع الجيش العراقي  “تفاديا لوقوع مشاكل بين الحشد والجيش مستقبلا”.

وشدد القيادي في اتحاد القوى محمد الخالدي في تصريح على ” ان تكون مرجعية واحدة للقوات الأمنية تفاديا للتقاطعات التي ربما تحدث مشاكل مستقبلا بين الأجهزة الأمنية”.

وأضاف ان”تعدد المرجعيات تضعف من قوة العسكرية وتشتت في اتخاذ القرارات ما يؤدي الى وقوع مشاكل”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر حذر سابقا من مشاكل كبيرة ستواجه العراق في المرحلة المقبلة، داعيا الى ” مركزية الدولة العراقية، دون أن يكون هناك جيشان في البلد”.