أبو حمزة بعده ما يدري …

يونيو 19, 2017 | 1:31 م

مشاهدات : 123

أبو حمزة بعده ما يدري …

أياد السماوي

في لقاء صحفي له في القاهرة يوم أمس , قال أبو حمزة أياد علاوي … إنّه يجب التصّدي لمحاولات قطر في شق الصف العربي , مبينا أنّه كان يتوّجب مواجهة النهج القطري في دعم الجماعات المتطرفة وفي وقت مبكر لمنع تدهور الأوضاع في المنطقة , وأضاف أبو حمزة أنّه يعرف ما الذي فعلته قطر في العراق وأي مشروع تقسيمي تبنّته من خلال احتضانها فكرة إقامة إقليم سنّي في العراق , واعتبر أبو حمزة أنّ صمت الدول العربية على أفعال قطر خلال الفترة الماضية كان خطأ كبيرا , وشددّ أبو حمزة على أنّ الوقت الحالي يجب أن يكون وقت الصراحة والمكاشفة دون أي مجاملات , وعبرّ أبو حمزة عن رفضه للتدّخل الإيراني والتركي في العراق وداعيا إلى علاقة متوازنة مع البلدين , ويرى أبو حمزة أنّ دعم إيران لجماعات شيعية في العراق يعزز الانقسامات الطائفية قبل الانتخابات التشريعية المقررّة في العام القادم , وشددّ أبو حمزة قائلا أنّ هذا هو الوقت المناسب لإجراء انتخابات نزيهة لا يتدّخل فيها أحد لا إيران ولا غيرها … ويبدو أنّ أبو حمزة الذي قضى حياته السياسية ( ما يدري ) , لا زال حتى هذه اللحظة ( ما يدري ) , وسيبقى على هذا الحال حتى يلقى الله , ولو سأله الملكان الكاتبان هل أنت مسلم ؟ فسيجيبهما ( والله ما أدري ) .

في هذا المقال أريد أن أحسن الظن بأبي حمزة وأحمله على سبعين محملا , واعتبره غير منحاز أو متحامل على طرف دون آخر وإنّه لا يدري فعلا , ولكن يا أبا حمزة هل أنت فعلا لا تدري أنّ مملكة الشر السعودية هي الداعم الأكبر لفكرة تقسيم العراق إلى دولة شيعية وأخرى سنيّة وأخرى كوردية ولا زالت حتى هذه اللحظة ؟ وانّ السعودية هي الداعم الأكبر للإرهاب في العراق والمنطقة ؟ وأنّ داعش ومن قبلها القاعدة وكل المنظمات الإرهابية في العالم قد انبثقت من الفكر الوهابي الظلامي المنحرف عن الإسلام وتعاليمه وقيمه ؟ وأنّ الغالبية العظمى من الإرهابيين الذين فجّروا أجسادهم العفنة في شوارع ومدن العراق هم مواطنون سعوديون ؟ وأنّ فتاوى جهاد الرافضة وقتالهم في العراق وسوريا واليمن وعموم المنطقة قد صدرت جميعا من علماء السعودية ؟ وأنّ الأموال السعودية تشّكل الجزء الأكبر من مصادر تمويل داعش إضافة لقطر والأمارات ؟ وأنّ السعودية شريكة لقطر والأمارات في تدمير العراق وقتل أبنائه , وهل تنكر يا أبا حمزة أنّ قطر كان لها الجزء الأكبر من التمويل الذي تلّقته القائمة العراقية التي كنت تترأسها في انتخابات 2010 كما صرّح بذلك المجرم الهارب طارق الهاشمي الذي كان شريكا معك في القائمة ؟ وأنّ جميع المؤتمرات التي عقدت خارج العراق للقوى السياسية السنيّة كانت برعاية سعودية قطرية أمارتية أردنية تركية ؟ أي مكاشفة هذه التي تريها يا أبا حمزة وأنت تتغافل متعمدا الدور التدميري الذي قامت به السعودية بحق العراق وسوريا واليمن ولبنان ؟ هل أنّك فعلا لا تدري بكل هذا يا أبا حمزة ؟ أم أنّك تتظاهر بأنّك لا تدري ؟ أبا حمزة … أنا أعلم علم اليقين أنّك تدري , لكنّه النفس البعثي اللئيم الذي ما زال يسري في عروقك .