المالكي: فتن التقسيم والتدخلات الخارجية اساسها المحاصصة السياسية

يونيو 17, 2017 | 3:03 م

مشاهدات : 142

المالكي: فتن التقسيم والتدخلات الخارجية اساسها المحاصصة السياسية

حذّر نائب رئيس الجمهورية السيد نوري كامل المالكي من استمرار نظام المحاصصة السياسية في البلاد .

وقال “المالكي” في كلمة له خلال لقائه مجموعة من عمداء الكليات واساتذة الجامعات ، تابعتها “نواة” ، أن ما يحصل من تدخلات خارجية واقليمية ودعوات نحو التقسيم والاستفتاء اساسها المحاصصة السياسية ونظام توزيع المناصب والسلطات ، داعياً الى ضرورة العمل على تغيير هذا النظام الذي لم يجني منه العراق سوى المعاناة ونقص الخدمات ، متابعاً مادامت العملية السياسية تقوم على أساس المحاصصة ستستمر المشاكل والازمات .

وأضاف نائب رئيس الجمهورية إن الشعب العراقي يتطلع الى إنهاء المعاناة في جميع مرافق الحياة عبر تشكيل حكومة قوية تعمل على تلبية متطلبات المواطن ، مبينا ان هذه الحكومة لن تكون بهذه القدرات من دون ان يكون لها أغلبية برلمانية تدعمها في إقرار القوانين ، مشددا على ضرورة العمل لإيجاد هذه الحكومة من خلال المشاركة الفعالة في الانتخابات .

ودعا “المالكي” الى تأهيل المرافق الخدمية والمؤسسات التعليمية والجامعات والمعاهد ، وابعادها عن التدخلات السياسية ، موضحا ان الاستاذ الجامعي يعاني من تحديات كثيرة ويواجه التهديدات من المليشيات والعصابات ، معتبرا هذا الامر مرفوض ويجب ايقافه .

وطالب نائب رئيس الجمهورية الشعب العراقي الى توحيد صفوفه ونبذ الخلافات والحفاظ على التجربة الديمقراطية ، موضحا ان الفتن التي ستستهدف العملية السياسية ستكون عبر دعوات الاستفتاء والتقسيم ، معتبرا ان اثارة النقاش والمطالبة بإقامتها سيفتح الأبواب امام خلافات وصراعات متعددة .