نوري المالكي : خطر ظاهرة الاقتتال بين العشائر اكبر من خطر داعش

مايو 20, 2017 | 1:34 م

مشاهدات : 68

نوري المالكي : خطر ظاهرة الاقتتال بين العشائر اكبر من خطر داعش

حذر نائب رئيس الجمهورية “نوري كامل المالكي” من تنامي ظاهرة الخلافات والاقتتال وبث الفرقة بين العشائر العراقية .

وقال “المالكي” في كلمة له خلال مؤتمر إقامته عشائر خزاعة ، وتابعته “نواة” ، ان الخلافات واستخدام السلاح بين العشائر يهدد الامن والاستقرار ، وخطره اشد من خطر داعش ، داعيا الجميع الى احترام القانون وعدم المساس بهيبة الدولة التي انتهكها البعض ، مضيفا ان استخدام السلاح خارج نطاق الدولة أمرا مرفوض ويجب على الجميع ان لا يسمح بذلك مهما تكن الاسباب .

وأشار نائب رئيس الجمهورية الى ضرورة دعم الاجهزة والامنية والقوات المسلحة في مهامها ، والحفاظ على وحدة وسيادة البلاد ، وحماية حقوق الشعب العراقي ،مشددا على توحيد الجهود لمواجهة المخططات التي تسعى للفوضى وإسقاط العملية السياسية ، سيما وان أعداء العراق يخططون  لزج مجاميع ارهابية اخطر من داعش بعد تحرير محافظة نينوى .

وجدد “المالكي” الدعوة الى المشاركة في الانتخابات لتشكيل  حكومة اغلبية سياسية قادرة على تنفيذ برنامجها بشكل سليم ، معتبرا تاجيل الانتخابات سيدخل البلاد في نفق مظلم حال عدم تشكيل مجلس نواب جديد بالموعد المحدد قانونيا .